تدريب القياديات على التيسير ومهارات القيادة

تدريب القياديات على التيسير ومهارات القيادة
جلستان مع د. زيدون الزعبي

من خلال عمل نسوة_ الفصل الأول، على بناء قدرات النساء لامتلاك المهارات القيادية وتمكينهن في الشأن العام، كانت ورشة تدريب الميسرات بعنوان التيسير ومهارات القيادة والتي امتدت على جزئين، مع الدكتور زيدون الزعبي، لمساعدة المشاركات على فهم أدوات وآليات التحدث في الفضاء العام، وتقنيات الحضور والإلقاء وإدارة الحوار.

حيث قدم د.الزعبي مدخلاً حول منهجيات التيسير وخطواته، التي تختلف في طبيعتها عن مهارات التقديم والتدريب، منطلقاً من أهمية كافة التفاصيل التي تحيط هذه العملية، سواءً من خلال تصميم الورشة عينها، مروراً بتطوير الأهداف والمنهجية، إلى جانب طريقة اختيار المكان المناسب وفهم طريقة جلوس الحاضرين، وموقع الميسرة من الجلسة، وصولاً إلى لغة الجسد والحضور ومهارات التواصل، ونهايةً بتحليل رجع الصدى والتقييم.

إضافةً إلى ما سبق قدم د. الزعبي عدداً من النماذج لتوضيح الفارق بين أنواع الميسرين (الهيكلي، التعاوني، المستقل)، مستفيضاً بمناهج التيسير، والتعامل مع الأنماط الشخصية المختلفة، وإدارة الفرق ومهارات التواصل، ودور الذكاء العاطفي في تحقيق أهداف عملية التيسير، مستنداً على علم تصنيف الأهداف التعليمية بحسب بلوم، والتي تقوم على التذكر، الفهم، التطبيق، التحليل، التركيب، والتقويم.

كما تم التركيز في ورشة التدريب على واجبات القائمين والقائمات على عملية التيسير، والأخلاقيات المرتبطة بها. وعمد د. الزعبي على إشراك المتدربات بشكل عملي وفعال، من خلال عمل المجموعات التي حاولت تطبيق المهارات المعروضة في الورشة وتحويلها إلى مواد تدريبية، وتمارين عملية تبرز المقدرات التي تتمتع فيها المشاركات للدخول في عملية التيسير وآليات تطويرها اللازمة للمشاركة الفعالة في الشأن العام، والتحدث في المحافل المختلفة.

وفتحت الورشة الباب لمناقشة النسوية والعمل النسوي في الفضاء العام، ونظرة المجتمعات الذكورية لحضورهن وتقييمه بأنماط ثابتة وتقليدية، تجعل عمل الميسرات والقياديات أكثر صعوبة. ما دفع المشاركات للعمل الجماعي على وضع الأطر والمنهجيات من وجهة نظر نسوية، تختلف في العديد من النقاط عن العمل التقليدي المرتبط بهذه المهمة، التي يسيطر عليها الرجال بشكل كبير، وبالتالي لا تأخذ احتياجات ووجهات نظر النساء بعين الاعتبار في الكثير من الأحيان. الأمر الذي كان من شأنه إضافة محتوى جديد على الورشة، والمنهجيات التي تم اتباعها خلالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *