نسوة في عيون الصحافة

مقالة عن نسوة في الجمهورية

رسم نِسوي لدوائر الأمان

«تحتفظ أجسادنا بذاكرة وعلامات عن الخوف والغضب والتوتر جراء صدمات مررنا بها، وتُخزَّن في اللاوعي. قد يبدو لنا أننا نسيناها، إلا أنها تطفو على السطح في كل مرة يستفز فيها الخوف داخلنا». لا تتطرق مي سعيفان في حديثها هذا إلى صحة الأجساد في معرض الحديث عن إجراءات إسعافية لإنقاذ النساء المعنفات، ولا عن صحة الجسد بوصفها كماليات يمكن التفكير فيها لاحقاً، بل إن صحة الجسد التي تؤكد عليها سعيفان نابعة من ضرورة معرفة النساء لأجسادهنّ، وأجزاء الجسد التي تتشنج تلقائياً عند التوتر: «غالبية النساء لا يعرفن كيف يتنفسن بهدوء وعمق. كثيراً ما يتمحور تركيزنا على الأشخاص المحيطين بنا، متناسين أثناء ذلك حاجاتنا الشخصية».

قراءة المزيد

مقالة عن نسوة في أمل برلين

نسوة.. مشروع نسائي سوري “غير تقليدي” في برلين

كان الهدف البعيد للمشروع حسب سعيفان، الزيادة من فاعلية أفراد المجموعة ودعمهم لاستلام مراكز قيادية في مختلف المجالات السياسية والمدنية وذلك بسبب النقص الهائل في التمثيل النسوي في كل المجالات. وترى سعيفان أن الفكر النسوي هو أحد المفاتيح الأساسية للحل. أما الهدف الآني حالياً، كان استكشاف المشاكل التي تواجه كل شخص بشكل فردي وخلق مساحة آمنة لايوجد فيها رقابة على أي مشاعر أو أفكار قد تظهر، ثم الاطلاع على عدة تجارب أو القيام بورشات عمل لصقل المهارات أو القيام بجلسات عصف ذهني بهدف تطوير مشترك للأفكار ولأهداف المجموعة و توجهاتها. اعتبرت سعيفان أن النتاائج كانت أكثر من مرضية ومشجعة على الاستمرارية بالنسبة لها وللقسم الأكبر من المجموعة.

قراءة المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *